المعهد الالكتروني
أهلا و سهلا بك أيها الزائر الكريم في منتديات المعهد الالكتروني،نحن أسرة المنتدى نرحب بك و ندعوك للتسجيل في المنتدى أو الدخول إذا كنت عضوا
و اذا أحببت المشاركة معنا قم بالتسجيل الآن هيا!
*يجب عليك التسجيل للاستمتاع بجميع ما يوفره هذا المنتدى من خدمات و مزايا
و السلام علي من اتبع الهدى.
المواضيع الأخيرة
» تحميل ويندوز7بحجم صغير جدا لا يصدق78KBفقط
الأربعاء مايو 09, 2018 8:23 am من طرف امل

»  كود حذف حقوق احلى منتدى من الاعلانات والروابط في الاسفل
الجمعة مايو 04, 2018 9:19 am من طرف المدير العام

» بحث رائع: التعلم أثناء النومGB
الأحد أبريل 29, 2018 10:07 am من طرف المدير العام

» بحث رائع: التعلم أثناء النوم
الأحد أبريل 29, 2018 10:05 am من طرف المدير العام

» روع ألعاب الجوال تحميل عشرة عشرة من Mediafire
الأحد أبريل 29, 2018 10:03 am من طرف المدير العام

» معرض الصور
الخميس أبريل 26, 2018 8:19 pm من طرف المهدي

» موقع فيديو كول
الخميس أبريل 26, 2018 8:40 am من طرف المهدي

» خدماتنا الرائعة جدا
الخميس أبريل 26, 2018 8:30 am من طرف المهدي

» علاج الحسد و العين و النفس بالقرأن
الخميس أبريل 26, 2018 7:48 am من طرف المهدي

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المعهد الالكتروني على موقع حفض الصفحات


ﻣﻠﺨﺺ ﻋﻦ ﻗﺼﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ

اذهب الى الأسفل

ﻣﻠﺨﺺ ﻋﻦ ﻗﺼﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ

مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء أبريل 10, 2018 2:53 am

ﻗﺼّﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ
ﺃُﺳﺮﻱ ﺑﺎﻟﻨﺒﻲّ - ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ - ﺑﻌﺪ ﻋﺸﺮ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻗﻀﺎﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﻜّﺔ ﺍﻟﻤﻜﺮّﻣﺔ ﻳﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﺸّﺮﻙ ﻭﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ، ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺭﺣﻠﺔ ﺍﻟﻨﺒﻲّ -ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ - ﻣﻦ ﻣﻜّﺔ ﺍﻟﻤﻜﺮّﻣﺔ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ، ﺛﻢّ ﻋُﺮﺝ ﺑﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺩﺍﺑّﺔ ﺍﻟﺒﺮﺍﻕ ، ﻓﺮَﻛِﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻨﺒﻲّ - ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ - ﻭﺟﺮﻳﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴّﻼﻡ، ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻨﺒﻲّ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﺻﻠّﻰ ﺑﺎﻷﻧﺒﻴﺎﺀ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﺴّﻼﻡ، ﺛﻢّ ﻋَﺮَﺝ ﺑﻪ ﺟﺒﺮﻳﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ، ﻭﻓﻲ ﻛﻞّ ﺳﻤﺎﺀ ﻛﺎﻥ ﺟﺒﺮﻳﻞ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ - ﻳﺴﺘﺄﺫﻥ ﻓﻴُﺆﺫﻥ ﻟﻪ، ﻓﻔﻲ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﻨﺒﻲّ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴّﻼﻡ، ﻓﺮﺣﺐّ ﺑﺎﻟﻨﺒﻲّ ﻗﺎﺋﻼً : ﻣﺮﺣﺒﺎً ﺑﺎﻟﻨﺒﻲّ ﺍﻟﺼّﺎﻟﺢ ﻭﺍﻻﺑﻦ ﺍﻟﺼّﺎﻟﺢ، ﺛﻢّ ﺭﺃﻯ ﻓﻲ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺍﺑﻨﺎ ﺍﻟﺨﺎﻟﺔ ﻋﻴﺴﻰ ﻭﻳﺤﻴﻰ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ، ﻓﺮﺣﺒﺎ ﺑﻪ ﻗﺎﺋﻠَﻴﻦ : ﻣﺮﺣﺒﺎً ﺑﺎﻟﻨﺒﻲّ ﺍﻟﺼّﺎﻟﺢ ﻭﺍﻷﺥ ﺍﻟﺼّﺎﻟﺢ، ﺛﻢّ ﺭﺃﻯ ﻳﻮﺳﻒ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴّﻼﻡ - ﻓﻲ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺜّﺎﻟﺜﺔ، ﺛﻢّ ﺇﺩﺭﻳﺲ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴّﻼﻡ - ﻓﻲ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺮّﺍﺑﻌﺔ، ﺛﻢّ ﻫﺎﺭﻭﻥ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴّﻼﻡ - ﻓﻲ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺨﺎﻣﺴﺔ، ﺛﻢّ ﻣﻮﺳﻰ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴّﻼﻡ - ﻓﻲ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺴّﺎﺩﺳﺔ، ﺛﻢّ ﺭﺃﻯ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ - ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴّﻼﻡ - ﻓﻲ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺴّﺎﺑﻌﺔ، ﻭﻓﻲ ﻛﻞّ ﺳﻤﺎﺀ ﻳﺴﺘﺄﺫﻥ ﺟﺒﺮﻳﻞ ﻓﻴُﺆﺫﻥ ﻟﻪ ﻭﻳُﺮﺣَّﺐ ﺑﺎﻟﻨﺒﻲّ ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ، ﺛﻢّ ﻋُﺮِﺝ ﺑﺎﻟﻨﺒﻲّ ﺇﻟﻰ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺴّﻤﺎﺀ ﺍﻟﺴّﺎﺑﻌﺔ؛ ﻓﺴﻤﻊ ﺻﺮﻳﻒ ﺍﻷﻗﻼﻡ، ﻓﺄﻭﺣﻰ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻟﻠﻪ -ﺗﻌﺎﻟﻰ - ﻭﻓﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﺻﻼﺓ، ﻭﻟﻢ ﻳﺰﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲّ - ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ - ﻳﺮﺍﺟﻊ ﺭﺑّﻪ ﺣﺘﻰ ﺧﻔّﻔﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺧﻤﺲِ ﺻﻠﻮﺍﺕٍ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﻠﻴﻠﺔ، ﻭﻗﺪ ﻧﺰﻝ ﻓﻲ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ‏( ﺳُﺒْﺤَﺎﻥَ ﺍﻟَّﺬِﻱ ﺃَﺳْﺮَﻯٰ ﺑِﻌَﺒْﺪِﻩِ ﻟَﻴْﻠًﺎ ﻣِّﻦَ ﺍﻟْﻤَﺴْﺠِﺪِ ﺍﻟْﺤَﺮَﺍﻡِ ﺇِﻟَﻰ ﺍﻟْﻤَﺴْﺠِﺪِ ﺍﻟْﺄَﻗْﺼَﻰ ﺍﻟَّﺬِﻱ ﺑَﺎﺭَﻛْﻨَﺎ ﺣَﻮْﻟَﻪُ ﻟِﻨُﺮِﻳَﻪُ ﻣِﻦْ ﺁﻳَﺎﺗِﻨَﺎ ۚ ﺇِﻧَّﻪُ ﻫُﻮَ ﺍﻟﺴَّﻤِﻴﻊُ ﺍﻟْﺒَﺼِﻴﺮُ ‏) .
ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﻣﻦ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ
ﺃﺧﺒﺮ ﺍﻟﻨﺒﻲّ - ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ - ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﻭﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻬﻢ ﺃﺑﻮ ﺟﻬﻞ ﺑﺨﺒﺮ
ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ ، ﻓﻘﺎﺑﻠﻮﺍ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﻟﺘﻜّﺬﻳﺐ، ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ ﻋَﻠِﻢ ﺍﻟﺼّﺪﻳﻖ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ ﺑﺤﺎﺩﺛﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ ﺻﺪّﻕ ﺍﻟﻨﺒﻲّ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺴﻤﻊ ﻣﻨﻪ، ﻭﻗﺎﻝ : ‏( ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲّ ﻳﻘﻮﻝ ﺫﻟﻚ ﻓﻘﺪ ﺻﺪﻕ ‏) ، ﺛﻢّ ﺃﺗﻰ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲّ ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺃﻥ ﻳَﺼِﻒ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘّﺪﺱ، ﻭﻗﻴﻞ ﺇﻥّ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﻃﻠﺒﻮﺍ ﻣﻨﻪ ﺫﻟﻚ، ﻓﻘﺎﻡ ﺍﻟﻨﺒﻲّ - ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ - ﻳﺼﻔﻪ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺟﻠّﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ - ﺗﻌﺎﻟﻰ - ﻟﻪ، ﻛﻤﺎ ﺃﺧﺒﺮ ﻗﺮﻳﺸﺎً ﻋﻦ ﻋﻴﺮٍ ﻟﻬﺎ ﻗﺎﺩﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺸّﺎﻡ ﻳﺘﻘﺪّﻣﻬﺎ ﺟﻤﻞ ﺃﻭﺭﻕ، ﻭﺃﻋﻠﻤﻬﻢ ﺑﻮﺻﻮﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻃﻠﻮﻉ ﺍﻟﺸّﻤﺲ، ﻓﺎﻧﺘﻈﺮ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻮﻥ ﻣﺠﻲﺀ ﺍﻟﻌﻴﺮ ﺣﺘﻰ ﺃﺗﺖ ﻓﻲ ﻣﻮﻋﺪﻫﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺤﺪّﺙ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﻨﺒﻲّ ﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠّﻢ، ﻓﻘﺎﻝ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ : ﺇﻥّ ﻫﺬﺍ ﺳﺤﺮٌ ﻣﺒﻴﻦ .
ﻭﻗﺖ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ
ﺍﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﻓﻲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺪﺛﺖ ﻓﻴﻪ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ، ﻓﻘﻴﻞ : ﺇﻧّﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ، ﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﺭﺑﻴﻊ ﺍﻷﻭّﻝ، ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﺴّﻨﺔ، ﻭﻗﻴﻞ : ﺇﻧّﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﺑﺴﻨﺔ، ﻭﻗﻴﻞ : ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻬﺠّﺮﺓ ﺑﺴﺘﺔ ﻋﺸﺮ ﺷﻬﺮﺍً، ﻭﻗﻴﻞ : ﺑﺜﻼﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ، ﻭﻗﻴﻞ : ﺑﺨﻤﺲ ﺳﻨﻮﺍﺕ، ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺃﺟﻤﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺃﻧّﻬﺎ ﺣﺼﻠﺖ ﻣﺮﺓ ﻭﺍﺣﺪﺓ، ﻓﻲ ﻣﻜّﺔ ﺍﻟﻤﻜﺮّﻣﺔ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺑُﻌﺚ ﺍﻟﻨﺒﻲّ، ﻭﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻬﺎﺟﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻤﻨﻮّﺭﺓ .
ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻊ
. ↑ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ، ﺁﻳﺔ : .1
. ↑ " ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ " ، www.binbaz.org ، ﺍﻃّﻠﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ .28-01-2018 ﺑﺘﺼﺮّﻑ .
. ↑ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺣﻤﺪ ﺃﺑﻮ ﻋﻴﺪ ‏( 05-09-2016 ‏) ، " ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ ﺩﺭﻭﺱ ﻭﻋﺒﺮ " ، www.alukah.net ، ﺍﻃّﻠﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ .28-1-2018 ﺑﺘﺼﺮّﻑ .
. ↑ ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﻣﻮﺳﻰ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﻧﻲ ، " ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﺍﺝ " ،
www.saaid.net ، ﺍﻃّﻠﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ .28-1-2018 ﺑﺘﺼﺮّﻑ

المهدي‎_________________‎
http://www.institute.yoo7.com
avatar
المدير العام
المدير العام
المدير العام

المساهمات : 94
نقاط : 269
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/12/2017
العمر : 15

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.almhdy.ahlablog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى